الجمعة 27 كانون الثاني (يناير) 2017
الانتفاضة -Alintifada

الظلم الأممي

معن بشور
الجمعة 27 كانون الثاني (يناير) 2017

حين تأخذ الأمم المتحدة تحت ضغط الكيان الصهيوني، وبعض الأنظمة العربية، قراراً بمنع صدور تقرير "الظلم في العالم العربي والطريق الى العدالة"، فأنها بذلك لا تؤكد الانطباع السائد برضوخ المنظمة العالمية لتعليمات قوى الظلم والقهر والاستعمار في العالم فحسب، بل تكشف مدى ذعر هذه القوى من قيام فريق من الخبراء والباحثين والاستشاريين الموضوعيين بإماطة اللثام عن واقع الظلم المتمادي في بلادنا، والذي يبقى المشروع الصهيوني الاستعماري الدافع الرئيسى له، والمدافع الأشّد عن بقائه، عبر حماية أنظمة التبعية والفساد والاستبداد، وتحكمها بمصير أبناء هذه المنطقة.
كما أن هذا المنع يؤكد خوف القوى المهيمنة من كلمة تقال، أو حقيقة تعلن، حول الظلم السائد، وتؤكد عمق التلازم والتحالف الموضوعي بين الاحتلال الصهيوني من جهة، وبين الفساد والقمع والاستبداد والاحتكار السائد من جهة ثانية.
كما يؤكّد هذا المنع أن القمع والظلم ليسا ظاهرتين خاصتين بمنطقتنا، كما يصور البعض، بل هما ظاهرتان أمميتان تتحكمان بسلوك المنظمة التي قامت بالأصل لحماية السلام والعدالة والحرية في العالم كله.
في الوقت الذي نحيي فيه معدي التقرير والقيمين عليه، على شجاعتهم الأخلاقية والأدبية والعلمية، ندعو كل الأحرار في الأمّة والعالم الى تحمل مسؤولياتهم في رفض هذا القرار القمعي والسعي لإبطال مفعوله عبر نشر التقرير الممنوع في كل وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي وبكل اللغات.
بهذا الحراك الواسع يشعر من وقف وراء منع هذا التقرير انه قد ساهم بنشره على أوسع نطاق.


نسخة من المقال للطباعة نسخة للطباعة
الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 1 / 10704

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع مقالات   wikipedia

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.4 + AHUNTSIC

Creative Commons License

visiteurs en ce moment

"مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

نسخة من المقال للطباعة نسخة للطباعة