انتفاضة التحرير

أحدث المقالات



أحدث المقالات


عن المقاومة والمنظمات الفلسطينية

عوني صادق
الخميس 10 آب (أغسطس) 2017

انتهت مطلع شهر آب الحالي «معركة الأقصى» أو «معركة البوابات» بانتصار فلسطيني فرض التأمل في نتائجه ودلالاته من حيث أنه أثبت أن الجماهير الفلسطينية بالرغم من سنوات التخريب والتغييب اللذين تعرضت لهما بعد (اتفاق أوسلو) ما زالت مستعدة للدفاع عن حقوقها الوطنية والإنسانية، متوحدة ومتجاوزة حالة الانقسام. وبضغط من هذه الحقيقة



صهاينة وموساديون عرب .. والقيادات الهزيلة

فايز رشيد
الخميس 10 آب (أغسطس) 2017

نتنياهو يترنح نتيجة فضائحه المالية التي أخذت تزكم الأنوف, وهو يشارف على السقوط, فغالبا ما سيتقدم المدعي العام الصهيوني بلائحة اتهام ضده, وسيضطر حينها إلى الاستقالة كارها أو مكرها, وأغلب الظن أن إسرائيل كاتز هو من سيتولى قيادة الليكود. لقد استطاعت الأحزاب الصهيونية استقطاب صهاينة يتكلمون العربية (فهم محسوبون على العرب) مثل المدعو يعقوب القرا, الوزير الحالي في حكومة نتنياهو عن الليكود



ثقافة انتهازية وقادة مجانين، فليحذر العرب

علي محمد فخرو
الخميس 10 آب (أغسطس) 2017

ما الذي يعنينا، نحن العرب، عندما تكتب نعومي كلاين في كتابها الأخير المعنون " ليس كافياً أن نقول لا " عن بلاد تعيش منذ عقود إيديولوجية بالغة الخطورة والقسوة واللاإنسانية، وعن رئيس لديه كل الاستعداد للاستفادة الانتهازية من كل ما تطرحه تلك الإيديولوجية من أفكار وشعارات ووسائل؟ البلاد هي الولايات المتحدة الأميركية، والرئيس هو دونالد ترامب.



هل نعيد بناء مشروعنا الوطني، وكيف ننهض به؟!

أيوب عثمان
الخميس 10 آب (أغسطس) 2017

إنْ صحَّ أن "أوسلو" ما ترك شيئاً في يومنا الفلسطيني إلا وأفسده وأفشله، فكيف يمكن لنا أن ننهض بمشروعنا الوطني الذي تراجع وانكفأ، وما يزال؟! كيف ننهض بمشروعنا الوطني الذي ما زلنا نراه يتراجع وينكفئ في كل يوم، بل في كل لحظة؟! هذا السؤال بات حديث الساعة في يومنا الفلسطيني. إنه سؤال إن لم يكن كذلك (أي حديث الساعة والدقيقة واللحظة والثانية) فإنه يجب أن يكون كذلك، وإلا فإنه الضياع، وعلى كل مستوى.



العدو يحاسب قادته والفلسطينيون يسكتون عن قادتهم

مصطفى اللداوي
الخميس 10 آب (أغسطس) 2017

أهو مديحٌ لهم وهم أعداؤنا الذين نكره ونقاتل، وإشادةٌ بفعلهم ونحن الذين ندين إجرامهم ونستنكر سياستهم، وإطراءٌ لهم وهم الذين لا يعرفون غير العيب، ولا يأتون إلا بالشر، ويرتكبون كل محرمٍ، ويأتون بكل خبيثٍ، وتجميلٌ لصورتهم وتحسينٌ لمكانتهم وهي التي تتشوه كل يومٍ بجرائمهم، وتسوء بأفعالهم الخبيثة وسلوكهم العدواني تجاهنا، أم هو اعترافٌ بمناقبيتهم العالية وإقرارٌ



الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 8693

متابعة نشاط الموقع ar    wikipedia

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.4 + AHUNTSIC

Creative Commons License

visiteurs en ce moment

"مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح