الانتفاضة -Alintifada

رامي الحمد الله يثأر من صحفيين فلسطينيين لتصوير طقوس تفتيشه الاسرائلية..

الجمعة 7 تموز (يوليو) 2017.

اعتقلت أجهزة أمن طولكرم التابعة لسلطة عباس في الضفة المحتلة صحفيين فلسطينيين لقيامهما بتصوير تفتيش «موكب» رامي الحمدالله موظف بصفة رئيس حكومة عباس من قبل حاجز طيار للعدو الاسرائيلي، وجاء تعقيباً على اعتقال الأجهزة الأمنية في سلطة رام الله للصحفي جهاد بركات قول الحقوقي ماجد العاروري: «توقيف الصحفي بركات هو اجراء مخالف للقانون، فلا يوجد في قانون المطبوعات أو النشر أو أي قانون فلسطيني ما يحظر تصوير مواكب المسؤولين مهما علت درجاتهم ما دامت تمر في الشارع العام»
مضيفاً «على الناطق باسم الحكومة أن يكشف عن الأساس القانوني الذي خول هذه الأجهزة الخاضعة رسمياً لإمرة الحكومة باعتقال الصحفيين على هذه الخلفية».
من جهة اخرى قال طارق رشماوي، أن الأجهزة الأمنية اوقفت شابين نتيجة تجاوزهما القانون وقيامهما بتصوير موكب رئيس الوزراء الفلسطيني بالقرب من مدينة طولكرم بشكل غير قانوني، نافياً وجود أي حاجز لقوات الاحتلال أثناء عملية التصوير. وأضاف رشماوي في تصريح له مساء الخميس، أن الأجهزة الأمنية كانت ترصد تحركاتهم منذ مدة طويلة وسيتم التحقيق معهم وإحالتهم الى جهات الاختصاص، مؤكداً احترام الحكومة لحرية الرأي والتعبير. وناشد رشماوي، الإعلاميين والصحفيين وكافة أبناء الشعب الفلسطيني، بتوخي الحذر من التعاطي مع مروجي الشائعات والمغرضين، مؤكداً احترام الحكومة لكافة وسائل الإعلام المهنية والوطنية.


الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 9782

متابعة نشاط الموقع ar    wikipedia

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.4 + AHUNTSIC

Creative Commons License

visiteurs en ce moment

"مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح