intifada

مظاهرة للمستوطنين للمطالبة بالإفراج عن الجنود بغزة

الجمعة 11 أيار (مايو) 2018.

تظاهر المئات من الإسرائيليين اليوم بمنطقة النصب التذكاري إلى الشرق من مدينة غزة مطالبين بالإفراج عن الجنود المحتجزين بقطاع غزة منذ 4 سنوات، وذلك للأسبوع الثاني على التوالي،

يأتي ذلك في إطار الحملة التي تقوم بها عائلة الضابط المفقود بقطاع غزة "هدار غولدين" لتحريك قضية الجنود المفقودين بالقطاع، وقام المشاركون بإطلاق عشرات الطائرات الورقية التي تحمل العلم الإسرائيلي.

وفي السياق تمكنت عائلة "غولدين" من تجنيد مبلغ نصف مليون شيقل لصالح الحملة الإعلامية الجماهيرية التي بدأتها مؤخراً لتحريك قضية الجنود الأسرى سعياً لاستعادتهم.

وشارك في التظاهرة العديد من الشخصيات السياسية والعسكرية الإسرائيلية من بينهم وزير الزراعة "أوري أرائيل" ورئيس تجمع اشكول "غادي يركوني".

وكانت كتائب القسام عرضت صور أربعة جنود إسرائيليين وهم: "شاؤول آرون" و"هادار جولدن" و"أباراهام منغستو" و"هاشم بدوي السيد"، رافضة الكشف عن أية تفاصيل تتعلق بهم دون ثمن.

وتشترط حركة حماس أنّ أي مفاوضات مع الاحتلال الإسرائيلي تتعلق بصفقة تبادل أسرى، "لن تتم إلا بعد الإفراج عن محرري صفقة شاليط، الذين أعيد اعتقالهم مؤخرًا".

وأعاد الاحتلال اعتقال أكثر من 50 مُحررًا بالصفقة التي تمت عام 2011، وأفرج بموجبها عن ألف أسير من ذوي الأحكام العالية مقابل إطلاق سراح الجندي شاليط الذي أسر من على حدود القطاع صيف 2006، وبقي في قبضة المقاومة خمس سنوات.


الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 16817

متابعة نشاط الموقع ar    wikipedia

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.4 + AHUNTSIC

Creative Commons License

visiteurs en ce moment

"مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح