الانتفاضة

عملية انتفاضية ناجحة في جنين والعدو في حملة اعتقالات

السبت 17 آذار (مارس) 2018.

نشر الجيش الإسرائيلي، الليلة، تفاصيل جديدة حول عملية الدهس التي وقعت عصر الجمعة إلى الجنوب من مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة.

وبينت التحقيقات التي أجراها الجيش تعمد منفذ العملية علاء قبها دهس قائد قوة بلواء جفعاتي وجندي آخر بالقرب من برج عسكري قريب من مستوطنة "مافو دوتان" وهو يسير بسرعة كبيرة ونتيجة لقوة الصدمة قتل الاثنان بعد فترة قصيرة وبمكان العملية.

في حين واصل قبها هجومه ودهس جنديين آخرين كانا على بعد عدة أمتار منهما ويسيران إلى جانب الطريق ما تسبب بإصابة أحدهما بجراح بالغة أما الآخر فأصيب بجراح متوسطة.

ونتيجة لشدة عملية الدهس تحطمت مقدمة جيب ال "يونداي" الذي كان يركبه المهاجم وتناثرت قطعه على مسافات بعيدة من المكان ، بينما اصطدمت المركبة بالسياج الشائك القريب من البرج وتوقفت في المكان وأصيب سائقها بجراح ما بين طفيفة إلى متوسطة ونقل للعلاج بمستشفى "هيليل يافو" في الخضيرة.

وذكرت صحيفة "يديعوت احرونوت" أن الجنود الأربعة المستهدفين حضروا للمنطقة للمرابطة فيها منذ عدة أيام فقط معتقدين أن المنطقة هادئة نسبياً.

خشية من تكرار السيناريو

وفي ذات السياق، أعربت محافل عسكرية الليلة عن خشيتها من أن تشكل عملية الدهس الناجحة عصر الجمعة "إلهاماً" للمزيد من الفلسطينيين لمحاولة محاكاة سيناريو العملية خلال الأعياد اليهودية القريبة.

وذكر موقع "والا" العبري أن الجيش يخشى من عودة الروح لعمليات الدهس والطعن على أعتاب الأعياد اليهودية وكذلك مع اقتراب شهر رمضان المبارك.

وفي السياق أعلن الليلة عن أن ضابطاً قتل في العملية بالإضافة لأحد الجنود وأنه تجري تحقيقات معمقة في العملية وتسببها بكل هذا الكم من القتلى والمصابين.

كما اعتقل الجيش شقيق منفذ العملية في بيته بقرية برطعة الليلة ، بينما قرر المنسق الإسرائيلي سحب قرابة المائة تصريح من أفراد عائلة منفذ العملية كنوع من العقاب الجماعي.

نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر السبت عملية عسكرية واسعة في بلدة برطعة الشرقية المعزولة خلف جدار الفصل العنصري جنوب جنين مسقط رأس الأسير علاء قبها منفذ عملية الدهس قرب حاجز دوتان أمس.

وقال مواطنون ل"صفا" إن جنود الاحتلال داهموا وبأعداد كبيرة البلدة وأحدثوا خرابا كبيرا في ممتلكات المواطنين في المنازل والمحال التجارية.

وأشاروا إلى مداهمة عشرات المنازل في البلدة عرف منها منازل تعود لكل من : علي شريف كبها وشقيقه جودات شريف كبها وراتب عبد الطيف كبها والد الشاب علاء ومنازل شقيقه ومنزل السيد جمال شريف كبها وابراهيم احمد كبها ومحمد ابراهيم كبها ابو ناصر وبهاء كبها ومنزل شقيقيه ومنزل ذوي الشاب مأمون اسعد كبها .

وكذلك داهمت منزل الحاج كمال عبد حسين كبها ومنزل فضيل كبها ومنزل الشاب منير ناصر وشقيقه محمد ومنزل نافع كبها.

وأضافوا أن جنود الاحتلال استجوبوا المواطنين وتعمدوا التخريب والتنكيل في وقت الفجر دون اعتقالات.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت مساء أمس شقيق الأسير قبها الشاب عصام قبها وهو طالب في كلية الصيدلة، كما هددت عائلة الأسير بهدم منزلها خلال وقت قريب.

مداهمات ومواجهات في عزون

واقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة عزون شرق مدينة قلقيلية وداهمت منازل واعتدت على ساكنيها عقب مواجهات واسعة الليلة الماضية.

وقال مواطنون ل"صفا" إن جنود الاحتلال داهموا منازل المواطنين القريبة من منطقة المنطار في البلدة وفتشوها واعتدوا على ساكنيها.

وأشاروا إلى أن مركبات للمستوطنين كانت تضررت الليلة الماضية خلال مواجهات على مدخل البلدة أعقب ذلك إغلاق لكافة مداخلها.


الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 16105

متابعة نشاط الموقع ar    wikipedia

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.4 + AHUNTSIC

Creative Commons License

visiteurs en ce moment

"مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح