الانتفاضة -Alintifada

المقاومة لها حق الرد.. الفصائل الفلسطينية تحمل الاحتلال مسؤولية التصعيد الخطير

الجمعة 1 كانون الأول (ديسمبر) 2017.

اكد القيادي في حركة الجهاد الاسلامي داوود شهاب ان المقاومة لها الحق الكامل في الرد على التصعيد الاسرائيلي الخطير الذي يتحمل الاحتلال مسؤوليته .

وقال شهاب في تصريح مقتضب ان قصف الاحتلال لمواقع المقاومة محاولة لخلط الأوراق وإشغال الرأي العام، وحرف الأنظار عن جريمة المستوطنين في قصرة.

من جانبها حملت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن تداعيات التصعيد ضد قطاع غزة.

وقالت الحركة على لسان الناطق باسمها حازم قاسم "إن القصف الإسرائيلي على قطاع غزة اليوم هو استمرار لعدوانه على شعبنا في كل أماكن تواجده"، مؤكداً على أن عدوان الاحتلال المتواصل لن يكسر إرادة شعبنا، ولن يوقف سعيه لانتزاع حريته من الاحتلال.

وشدد قاسم على أن المقاومة تمارس حقها بالدفاع عن شعبها في مواجهة عدوان الاحتلال.

في سياق متصل قالت "لجان المقاومة" "إن القصف الصهيوني الذي أستهدف قطاع غزة هو استمرار للعدوان على أبناء شعبنا الفلسطيني".

وشددت اللجان في بيانٍ صحفيٍ مقتضب أن للمقاومة حق الرد وردع العدو الإسرائيلي.

وقالت حركة المجاهدين ان التصعيد الصهيوني في غزة دليل إفلاس قيادة العدو، ولن يفلح في ثنينا عن خيار المقاومة


الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 14010

متابعة نشاط الموقع ar    wikipedia

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.4 + AHUNTSIC

Creative Commons License

visiteurs en ce moment

"مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح