الأربعاء 19 نيسان (أبريل) 2017
الانتفاضة -Alintifada

حتمية التعجيل بالمصالحة الفلسطينية

الشرق القطرية
الأربعاء 19 نيسان (أبريل) 2017

ثمة تفاعلات وتداعيات تشهدها الساحة الفلسطينية هذه الأيام بين غزة والسلطة في رام الله تنذر بتكريث الخلافات بين الأشقاء الفلسطينيين؛ وبالتالي تضع ملف المصالحة الوطنية "المؤجلة" في مهب الريح؛ وذلك على خلفية تمسك حماس بإلغاء السلطة لقرارالخصومات على رواتب موظفي الحكومة في غزة، وإعادة مخصصات الشؤون الاجتماعية، وإلغاء الضرائب على الوقود الخاص بمحطة توليد الكهرباء فى القطاع، فيما تدعو الحكومة الفلسطينية حماس للالتزام بخطة الرئيس محمود عباس، لإنهاء الانقسام الفلسطيني دون شروط، وذلك عشية وصول "وفد فتحاوي" إلى القطاع لمناقشة

تنفيذ خطة عباس لاستعادة الوحدة الوطنية التي لم يكشف شيء عن مضمونها.

نحن أمام فصل جديد وخطير إذن من الخلاف الفلسطيني - الفلسطيني؛ ونحسب أن الساحة المثخنة بالجراح والخلافات ما عادت تحتمله؛ بقدر حاجتها إلى تصفية الأجواء وإزالة كل بؤر التوتر ومسببات التأزيم. وهو ما يحتم على جميع القوى الوطنية الفلسطينية بالداخل والخارج الترفع عنها احتراماً للمسؤولية الوطنية؛ وإدراك مخاطرها على مستقبل القضية الفلسطينية؛ فلا شك أن دولة الاحتلال هي الرابح الأول والوحيد من استمرار هذا التوترالفلسطيني الذي أصبح يقلق كافة العواصم العربية.

القوى الفلسطينية أمام اختبار جديد للالتزام الوطني لعبور تلك الأزمة والتأسيس لمصالحة حقيقية انطلاقاً من اتفاقي الدوحة والقاهرة اللذين قبل بهما جميع الفصائل؛ لإعادة رص الصف الوطني الفلسطيني لكي يتفرغ الأشقاء الفلسطينيون لخوض معركة التحرير وانتزاع دولتهم الوطنية الموحدة، فلا يعقل أن يهدر الأخوة الفلسطينيون كل هذه السنوات في خلافاتهم الجانبية؛ بينما أشلاء الوطن تقضمها جرافات الاحتلال كل يوم لفرض واقع جديد سعياً لتغيير جغرافيا أرض فلسطين التاريخية، المصالحة الفلسطينية أصبحت حتمية اليوم قبل الغد.


نسخة من المقال للطباعة نسخة للطباعة
الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 0 / 10704

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع مقالات   wikipedia

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.4 + AHUNTSIC

Creative Commons License

visiteurs en ce moment

"مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

نسخة من المقال للطباعة نسخة للطباعة