الخميس 30 آذار (مارس) 2017
الانتفاضة -Alintifada

إشكاليات فهم النصوص

عبد اللطيف الزبيدي
الخميس 30 آذار (مارس) 2017

مبدئياً، لا يستطيع الناقد المتفحص العثور على أي معضلة في فهم نصوص الخطب، التي تابعناها في قمة البحر الميت.كلام معقول متوازن، حررته أقلام بكل دقة، لها خبرة كبيرة مزمنة في تجنب الدقة، ولن تجد عن هذا الأسلوب محيداً على مر السنين. أليس علينا أن نسأل: ما الذي جعل كل ما قيل في القمم السابقة، غير قابل للتطبيق عملياً؟ ما هي الحلقة المفقودة بين النظري المنطوق والتطبيقي الملموس؟
يقيناً، تكمن الإشكالية في أن نصوص الخطب متفقة على عدم تحديد مفاهيم الكلمات والعبارات.كل العرب متفقون على أن العمل العربي المشترك شيء ضروري ورائع، كل الشعوب تطمح إليه، ولا توجد دولة عربية تنبذه. لكن: ما هو العمل العربي المشترك؟ هذه هي المسألة.كذلك مواجهة التحديات، وغير ذلك من عشرات الأشياء المرغوبة الغامضة الأخرى.
عند طرح القضايا بأسمائها يزداد الإشكال، ويتفاقم التأويل. القضية الفلسطينية ترددت في كل الخطب. اللازمة المشتركة هي: «دولة فلسطينية ضمن حدود 67، عاصمتها القدس الشرقية».مكسب كبير لمن ليس في مقدوره المطالبة بما هو فوق ذلك.لم تطرح القمم منذ 1967 كيف يمكن تحقيق ذلك. لا وجود لخطة يتفق عليها العرب للوصول إلى الهدف، بل لم نر بصيصاً من نور اتفاق الفلسطينيين أنفسهم يطلق قبساً في آخر نفق السبعين سنة. في المعضلة السورية، بدا الكل مؤمناً بضرورة الحل السياسي،لكن، هل يؤمن العرب جميعاً بحل سياسي واحد؟هذه هي المسألة.
لننظر إلى الموضوع من زاوية مسؤولية وأمانة مهنية حيوية أخرى: ما هو دور الإعلام العربي في عرض هذه الإشكالية على الرأي العام العربي؟هل يستطيع الإعلام إقناع الشعوب بأنه يرى الأمور منطقية جلية؟ هل يمكن أن يفقد صدقيته إلى هذا الحد؟كيف يتسنى له أن يكون نبراساً لمن لا يقدر على رؤية الخلفيات المفعمة بالإبهام التعبيري؟
من غير المعقول أن نلقي باللائمة على الجامعة العربية كمنظمة، فهي ليست سوى تجسيد لمكونات الدول العربية غير المتجانسة، وفي أحسن الأحوال لم تجد التركيبة العربية بعدُ القوة الجاذبة التي تجمعها: المصالح المشتركة التي تؤلف بين العقول وترسم غاية تجتذب الجميع، وما أكثرها للأسف.لو كان العالم العربي محظوظاً، لكانت الدول الأكثر تقدماً تحسده على هبات السماء بلا حدود.
النتيجة العجائبية: الحقيقة الغرائبية هي أن يتحدث العرب عن قضايا قضها وقضيضها في أيد غير عربية. خيرها في غيرها.


نسخة من المقال للطباعة نسخة للطباعة
الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 0 / 10624

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع مقالات   wikipedia

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.4 + AHUNTSIC

Creative Commons License

visiteurs en ce moment

"مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

نسخة من المقال للطباعة نسخة للطباعة