الخميس 2 آذار (مارس) 2017
الانتفاضة -Alintifada

أحجية الدولة الواحدة

خيري منصور
الخميس 2 آذار (مارس) 2017

تبدو بعض المواقف السياسية، كما لو أنها ألغاز عصية على الحل أو أشبه بلعبة كلمات غير متقاطعة، وفيها ما طرح مؤخراً حول الدولة الواحدة التي يعيش تحت سقفها شعبان، هم اليهود والفلسطينيون، وذلك كبديل عن الحل الذي تداولته الأوساط السياسية والدبلوماسية لأعوام عدة، وهو ما سمي حل الدولتين!
اللغز أو الأحجية في هذا السياق هو مطالبة الفلسطينيين والعرب بالاعتراف بيهودية الدولة، فكيف يمكن لدولة تتأسس على عرق واحد وديانة واحدة أن تتسع لشعبين؟. إن التناقض الجذري في هذه الأطروحة يدرجها في خانة المستحيلات، لهذا، فإن أي سجال يدور حول هذه المسألة هو فقط لإضاعة المزيد من الوقت، والمراوحة العقيمة في دائرة لا يزيد قطرها على الصفر!
وما يصدر الآن عن الرئيس ترامب هو إعادة صياغة لما قاله عندما كان مرشحاً، ومنه بالحرف الواحد أن القدس هي العاصمة الأبدية لليهود، وتعليق هذا القرار أو تأجيله لا يعني بأية حال التراجع عنه، وهو على الأقل بالنسبة لنتنياهو وعد يطالب صاحبه بتنفيذه، لأنه لم يكن مجرد استرضاء مؤقت للوبي الصهيوني.
إن وصف الدولة بأنها يهودية هو بحد ذاته تعبير صريح عن إخلائها من أي دين آخر أو قومية مختلفة، ولعل لفلسطينيين، خصوصاً الذين أحصوا أعمارهم بالوعود المتناقضة والمآتم والمنافي يسخرون من هذا اللغز، ويتذكرون مثلاً شعبياً يقول:«صحيح لا تقسم، ومقسوم لا تأكل، وكْل حتى تشبع».
فهل هو ضرب من التعجيز؟ أم إفراط في الاستخفاف بالعقول؟
إن حل الدولة الواحدة تبعاً للوصفة التي يقترحها نتنياهو هو حل لشعب واحد متجانس، ولا مجال في مثل هذه الدولة الأشبه ب«الفيتو» الكبير لأية أقليات. وخطورة هذا الطرح تكمن في أنه يعيد الصراع إلى المربع الأول، خصوصاً إذا اقترن بطرح آخر هو استمرار السيطرة الأمنية على الضفة الغربية برمتها!
إن حل الدولة الواحدة يصبح قابلاً للمناقشة على الأقل إذا لم يكن مسبوقاً بشرط التهويد، لكن الصيغة المتداولة الآن لهذا الحل هي تأزيم وتصعيد وآفاق مسدودة!
إن لغز أبي الهول، وكذلك أحجية الرغيف الذي يطلب من الجائع أن لا يأكله صحيحاً أو مقسوماً أهون ألف مرة من هذا اللغز السياسي.


نسخة من المقال للطباعة نسخة للطباعة
الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 0 / 10601

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع مقالات   wikipedia

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.4 + AHUNTSIC

Creative Commons License

visiteurs en ce moment

"مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

نسخة من المقال للطباعة نسخة للطباعة