الخميس 19 كانون الثاني (يناير) 2017
الانتفاضة -Alintifada

ترامب والقدس.."اللّعبة" أخطر بكثير

جواد محمود مصطفى
الخميس 19 كانون الثاني (يناير) 2017

مصادر دبلوماسية دولية أبلغت القيادة الفلسطينية بأن خطاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بمناسبة توليه مقاليد السلطة، يوم غد الجمعة 20/1، سيتضمن الإشارة إلى نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس المحتلّة. ونقلت "هآرتس" عن مسؤول فلسطيني أن "معلومات مؤكدة باتت لدى القيادة الفلسطينية بأن ترامب سيعلن في اليوم التالي لتوليه سدة الحكم نقل السفارة".

المؤشرات باتت قويّة وخطيرة وجدّية،لأن نقل السفارة يعني اعترافا أمريكيا بالقدس عاصمة أبدية وموحّدة للدولة العبرية، وبالتالي القضاء على جهود حلّ الدولتين، وهو الأمر الذي يتطلب تحركا عربيا وإسلاميا جماعيا للحيلولة دون أن ينفّذ ترامب وعده.

منذ تبني الكونجرس الأمريكي قرارا في عام 1995 بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، دأب رؤساء الولايات المتحدة على توقيع قرارات كل ستة أشهر بتأجيل نقل السفارة "من أجل حماية المصالح القومية للولايات المتحدة"، حسبما نصت القرارات.

النظام الرسمي العربي بيده أوراق ضغط سياسية قوية إذا ما أحسن وأجاد استخدامها لمنع الإدارة الأمريكية الجديدة ورئيسها ترامب من تنفيذ رغبة اللوبي الصهيوني بنقل السفارة إلى القدس المحتلة، فمصر والأردن بصفة خاصة تربطهما بإسرائيل معاهدتي كامب ديفيد 1978 ووادي عربة 1994، ويمكن لهذين النظامين إن حسنت نواياهما أن يبرهنا فعليا وعمليا أن ما أقدما عليه قبل عقود كان لصالح القضية الفلسطينية، بالتهديد بإلغاء المعاهدتين اللتين رعتهما الولايات المتحدة وبضمان منها. كما بإمكان أنظمة عربية أخرى استخدام ما لديها من علاقات تعاون مميزة، وأوراق ضغط تجارية واقتصادية واستثمارية، لصالح القضية الفلسطينية.

القاهرة وعمّان يمكنها التلويح لإسرائيل وأمريكا بأن المعاهدتين في الميزان، ومنظمة التحرير الفلسطينية بإمكانها سحب اعترافها بإسرائيل، وإذا ما تداعت الأنظمة العربية لعقد قمة استثنائية وخرجوا بموقف موحّد حيال الإجراء الأمريكي، فمن شأن ذلك أن يرغم إدارة ترامب على إعادة النظر في الخطوة الخطيرة التي تعتبر اعتداء على المسلمين في جميع أنحاء العالم


نسخة من المقال للطباعة نسخة للطباعة
الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 3 / 10601

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع مقالات   wikipedia

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.4 + AHUNTSIC

Creative Commons License

visiteurs en ce moment

"مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

نسخة من المقال للطباعة نسخة للطباعة