الأربعاء 11 كانون الثاني (يناير) 2017
الانتفاضة -Alintifada

الجزيرة تكشف المستور

عن صحيفة الشرق
الأربعاء 11 كانون الثاني (يناير) 2017

كشفت قناة الجزيرة المستور بتحقيقها الاستقصائي، عن تورط دبلوماسي إسرائيلي في سفارة الكيان في لندن، لإسقاط مسؤول ونواب بريطانيين مؤيدين للقضية الفلسطينية، ويقفون ضد الاستيطان الذي يتمدد كالسرطان في فلسطين، والذي أدانه مجلس الأمن في قرار تاريخي.هذه المؤامرة تكشف لبريطانيا والعالم أجمع من هو العدو، الذي يتآمر على الكل، ويعبث بأمن امبراطورية افلت شمسها بهذه المؤامرة التي ينبغي التصدي لها بكل قوة.

ما فعلته قناة الجزيرة، عجزت عنه الدبلوماسية العربية، طيلة عمر الصراع، الذي هو صراع وجود لا حدود، ذلك أن الحق الفلسطيني، لا تسقطه مؤامرة لوبي صهيوني، وهذه الواقعة تؤكد بما لا يدع مجالا للشك، إن الخطر الأعظم على العالم هو إسرائيل.

أثبتت الجزيرة أن الإعلام هو سلاح العصر، في الانتصار إلى الحقيقة والعدالة ، وفضح الأكاذيب والمؤامرات، ونصرة القضايا العادلة وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، وهذه الفضيحة سيكون لها ما بعدها، وبريطانيا لن تسكت وستتخذ الموقف المناسب الذي يحفظ أمنها القومي وسيادتها.

هذه القضية التي فجرتها الجزيرة تؤثر إيجابا على الرأي العام العالمي، فقد دقت ساعة الحقيقة لإنهاء آخر احتلال عنصري، وأن تعود فلسطين على الخريطة الدولية وطنا ذا سيادة ينعم بعضوية الأمم المتحدة .

على الدول أجمع ، تبني المواقف الصحيحة والوقوف إلى جانب القضية الفلسطينية، والعدالة ستنتصر؛ لأن العالم بدأ يكتشف تآمر إسرائيل، حتى على من وقفوا معها في أكبر غلطة تاريخية.


نسخة من المقال للطباعة نسخة للطباعة
الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 0 / 10673

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع مقالات   wikipedia

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.4 + AHUNTSIC

Creative Commons License

visiteurs en ce moment

"مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

نسخة من المقال للطباعة نسخة للطباعة