الجمعة 22 تموز (يوليو) 2016
الانتفاضة -Alintifada

بيان صادر عن إخوانكم الحراك الشبابي الشعبي

الجمعة 22 تموز (يوليو) 2016

بسم الله الرحمن الرحيم
بيان صادر عن إخوانكم الحراك الشبابي الشعبي

يا جماهير شعبنا الفلسطيني الحر الأصيل،
أيها الأحرار الثائرون المتشوقون للحرية في وطننا المغتصَب فلسطين وفي عاصمته الأبدية ، القدس الشريف .

أن دفاع أبناء الشعب الفلسطين المشروع لاستعادة حقه المغتصب والتخلص من الإحتلال وعصابات مستوطنيه الذين عربدوا في كافة الأراضى الفلسطينية ومارسوا إرهابهم بدء من إقتلاع الأشجار الى هدم البيوت وتدنيس بيوت الله ، الى حرق الأطفال النيام الآمنين ، الى ممارسات قطعان المستوطنين في القدس والمسجد الأقصى تحت حماية أجهزة الأمن الصهيونية وبغطاء كامل من ساسة الإحتلال، حتى وصل الأمر بهم للإعتداء على أمهاتنا وأخواتنا وبناتنا وشيوخنا دون أن تحرك القيادة الفلسطينية وحكام العرب ساكناً بل اكتفوا بالشجب والاستنكار ،، وعليه كان رد حراك أبناء شعبنا من كافة الألوان والفصائل والعامل تحت مسمى الحراك الشبابي الشعبي هو الرد على جرائم المحتل وعصاباته الذي أنتهك كل الخطوط الحمر،، فكان لابد من تحركنا موحدين ومن كافة الفصائل والقوى الوطنية المستقلة لمواجهة العدو الغاشم متمسكين بحق شعبنا بأرضه و والعمل على استعادة سيادته وحقه المشروع بالحرية والاستقلال. مناضلا من اجل دحر الاحتلال وتفكيك المستوطنات والانسحاب من القدس الشريف دون قيد او شرط ، وذلك من خلال نضال جماهيري شامل ، متخلين عن العصبية الحزبية والفصائلية ، ومتجاوزين سياسة المفاوضات البائسة والتي لم تؤد الا الى المزيد من التنازلات وتقطيع أوصال شعبنا العظيم..
على هذا الطريق التقت النخب الشبابية من أبناء فتح وحماس والجهاد الإسلامي والجبهتين الشعبية والديموقراطية والمستقلين تحت مظلة الحراك لمواجهة الإحتلال والدفاع عن أرضنا الفسطينية وقدسنا الشريف والمسجد الأقصى المبارك،،، ولكن الإحتلال الغاصب وجد أن توحد أبناء هذا الشعب يدق ناقوس الخطر، ويعجل في إنهيار كيانه ومخططاته ، مما دفع وزير الحرب الصهيوني أفيغدور ليبرمان لإصدار قرار يعلن به الحراك الشبابي في القدس والضفة الغربية تنظيما محظورا، والمضحك في أمر الحظر أنه الصق الحراك في كينونة حزب الله وإيران والتي نؤكد في الحراك الشبابي في القدس والضفة بشكل قاطع أن لا علاقة تربط الحراك بحزب الله وإيران وأي دولة كانت عربية أو إسلامية او أجنبية إنما هو حراك فلسطيني خالص بإمتياز ،، أهدافه واضحة ورؤيته صحيحة ، بعد أن تخاذل من تخاذل واكتفى من اكتفى بالشجب والاستنكار وبعد أن مل شعبنا الشعارات الرنانة دون عمل مجد ، فكان العمل الشعبي هو الطريق الصحيح للحفاظ على حقوقنا ومجابهة الإحتلال ومخططاته.

وأننا في الحراك الشبابي اذ نوجه رسالتنا الى وزير الحرب الصهيوني

ليبرمان وساسة المحتل وعصابته نؤكد على التالي:-
١- أن الحراك حينما بدء لم يطلب الموافقة منك ولا من دولتك الوهمية حتى ينتهي بقرار منك بحظره
٢- أن الحراك سيبقى ويستمر ما دام الإحتلال جاثما فوق أرضنا الفلسطينية
٣- أن الحراك ولد من رحم المعاناة ولن ينتهي إلا برحيل الإحتلال عن فلسطين كل فلسطين
٤- ليعلم ليبرمان وعصاباته أن المسجد الأقصى هو خط الدم الذي سيتفجر من جديد في وجهه.

عاشت فلسطين حرة عربية مستقلة من البحر الى النهر.

إخوانكم

الحراك الشبابي الشعبي

فلسطين المحتلة

الأربعاء
13/7/2016


نسخة من المقال للطباعة نسخة للطباعة
الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 49 / 10704

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع بيانات الانتفاضة   wikipedia

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.4 + AHUNTSIC

Creative Commons License

visiteurs en ce moment

"مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

نسخة من المقال للطباعة نسخة للطباعة