الأربعاء 31 أيار (مايو) 2017
الانتفاضة -Alintifada

المخططات الاستيطانية الجديدة

محمد سويدان
الأربعاء 31 أيار (مايو) 2017

ليس غريبا، أن تصادق حكومة الاحتلال الإسرائيلي على خطة جديدة لتهويد القدس القديمة، بعد وقت قصير من زيارة رئيس الولايات المتحدة الأميركية لفلسطين المحتلة ولقائه بحكومة الاحتلال والغزل الكبير الذي أطلقه مدحا بها وبسياساتها الاستيطانية والاحتلالية. فهذا الرئيس كان أول رئيس أميركي يزور حائط البراق المسمى من قبل الاحتلال الإسرائيلي "بحائط المبكى"، وظهر خاشعا خلال الزيارة، كأنه يؤازر ويؤيد بزيارته وخشوعه المخططات الصهيونية للقدس الغربية. وهذا الأمر ليس غريبا عليه، فهو خلال حملته الانتخابية، وايضا بعد أيام من توليه الرئاسة الاميركية ودخوله إلى البيت الأبيض، أطلق تصريحات مؤيدة للاستيطان الإسرائيلي بشكل جلي وواضح وبلا حدود ولا ضوابط حتى. كما أعلن عن نيته نقل السفارة الأميركية إلى القدس. وهو حتى اللحظة لم يفعل، ولكنه لم يتراجع عن ذلك، وقد أجّل الإجراء لوقت آخر. المهم، ان سلطات الاحتلال الإسرائيلي انطلقت بعد زيارة ترامب بشكل همجي لتنفيذ مخطط تهويدي جديد للقدس القديمة. فبحسب الأنباء الاعلامية، فان الحكومة الإسرائيلية، صادقت أول من أمس، على تنفيذ خطة جديدة لتهويد القدس القديمة، بحفر نفق أسفل البلدة القديمة وبناء مصعد يصل بين حائط البراق والمسجد الأقصى المبارك، والحيّ اليهودي الذي أقيم على أنقاض حارة الشرف الفلسطينية.
وبحسب رئيس مركز القدس الدولي للأبحاث، حسن خاطر أنه "سيتم بناء المصاعد والممرات تحت الأرض للربط بين حائط البراق والحيّ اليهودي، بما يسمح بوصول المستوطنين إلى ساحة البراق بدقائق معدودة بعيداً عن الأحياء العربية، ويسهل اقتحامهم للأقصى".
وهذه المؤامرة التهويدية الخطيرة ستهدد المقدسات والآثار العربية والإسلامية، وستعزز تحركات المستوطنين بتهويد المسجد الأقصى المبارك والتي لم تتوقف يوما، فهم بشكل شبه يومي يقتحمون باحات المسجد ويدنسونها بهدف فرض الأمر الواقع.
يبدو أن سلطات الاحتلال نالت دفعة معنوية ومادية من قبل ترامب وإدارته لتنفيذ ماطاب لها من مخططات استيطانية تهويدية للقدس القديمة، ولفرض أمر واقع على الفلسطينيين والعرب والعالم.
ولكن نعتقد أن المخططات الإسرائيلية ليست أمرا محكما لايمكن إفشاله، فمثلما انتصر الأسرى الفلسطينيون بمعركة الأمعاء الخاوية، وفرضوا إرادتهم على سلطات الاحتلال، سينجح الشعب الفلسطيني بإرادته وصلابته وبدعم عربي مهما كان محدودا بإفشال المخططات الإسرائيلية الاستيطانية الخطيرة.


نسخة من المقال للطباعة نسخة للطباعة
الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 8 / 10624

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع مقالات   wikipedia

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.4 + AHUNTSIC

Creative Commons License

visiteurs en ce moment

"مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

نسخة من المقال للطباعة نسخة للطباعة